لطرح أي إقتراح أو فكرة تخدم التدريب في المنتدى يرجى مراسلة المدرب سالم الضبعان (( مدرب كرة قدم )) أو عبدالله الجهني (( مدرب سباحة )) أو أبراهيم عبدالحكيم (( مدرب كرة قدم )),,
إظهار / إخفاء الإعلانات 
عدد الضغطات : 1,752
عدد الضغطات : 1,570
عدد الضغطات : 8,820

 
 
العودة   منتديات المدرب الرياضي > المنتديات الرياضية > منتدى تدريب كرة القدم
 

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-26-2010, 08:48 PM   #1
ahmedsamir
عضو مميز


الصورة الرمزية ahmedsamir
ahmedsamir غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 666
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 12-05-2010 (08:34 PM)
 مشاركات : 1,295 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي كرة القدم دراسة وتحليل



تركيز والإرادة والتحمل النفسي للاعبي كرة القدم :-

في مخيلة الكثيرين من محبي وعشاق كرة القدم أن تدريب اللاعبين يقتصر على برامج اللياقة البد نية وتنمية المهارات الفنية وصقلها ...
وقد يرى الجمهور التدريبات التي تجريها الفرق فيتصور أنها تمثل السرعة والمرونة والقوة والتحمل والرشاقة وغيرها من النواحي الظاهرة أمامهم من خلال الحركات التي يؤديها اللاعبون في الحصص التدريبية قبل المباريات وبعدها ...
وهنا أقدم لكل مدرب كرة قدم بأن هناك جانبا مهما قد يغفله الكثيرون من المختصين في مجال التدريب ولا يلحظونه في مراحل إعداد الفرق ألا وهو التدريبات الذهنية التي تنمي لدى اللاعبين القدرة على تنفيذ النواحي الخططية والبد نية أيضا وهذا الجانب الهام يعتمد في الأساس على ذكاء اللاعب ووعيه ..

وهناك قاعدة في كرة القدم هي أن التحركات البدنية والمهارات الفنية تؤكد أن عدم خضوع هذه الجوانب للسيطرة العقلية والذهنية وتوظيفها في صالح الأداء الخططي تصبح غير مفيدة عما لو تم توظيفها في خطة المباراة ولايسطيع أي مدرب ضبط طريقة تنفيذ اللاعب للمهارات الفنية والأداء البدني كما يريد هو لأن قدرات اللاعب الذهنية وذكاءه الخاص يتحكمان بدرجة كبيرة في مزج المهارة الفنية مع البدنية من خلال التحركات في الوقت والمكان المناسبين وبالسرعة والدقة التي تكفل له حل الموقف الذي يتعرض له من خلال أحداث المباراة ..
وهناك عدد من الصفات النفسية والإرادية التي تجعل اللاعب يختار بين الحلول المناسبة في مواجهة المنافسين الأقوياء وهنا تبرز أهمية هذه الصفات التي يتم تنميتها من خلال التدريب العقلي ومن الجوانب النفسية والإرادية هي العزيمة والإصرار وعدم اليأس والقدرة على الالتحام القوي بعناد شديد ومثابرة وحينما يمتلك اللاعب هذه الصفات فإنه يستطيع توظيف مهاراته في التشكيلات الخططية والأداء الجماعي .
ومن أهم السلوكيات الإيجابية التي يعمل الجهاز التدريبي في أي فريق على تنميتها وهي التصميم على الاستحواذ على الكرة واستخدام كل المهارات والإمكانيات البدنية المتاحة لك .
وقد يتم تنفيذ النواحي الإرادية من خلال التصميم على المطلوب في الخطة الفنية والتكتيكية وإبطال محاولات الخصم للتفوق وإذا كانت هذه الجوانب تمثل بعض النواحي السلوكية العقلية الإيجابية التي يمكن أن ينفذها الفريق في المباريات
السلوكيات العقلية التي يمكن لمدرب كرة قدم العمل في تنميتها وهي :

1ـ التركيز والانتباه والدقة وهي من أهم جوانب التدريب العقلي للاعبين وأن يعتادوا على استخدام المعلومات الصحيحة في الوقت المناسب كما يجب عليهم المحافظة على التركيز لمدة طويلة وكثيرا ما نشاهد لاعبين يركزون في واجباتهم الخططية الدفاعية كانت أم الهجومية لمدة لاتزيد عن ربع ساعة ثم يفقدون التركيز فيلعب كل منهم على هواه ويؤدي بأسلوب مختلف لا يخدم الخطة الجماعية للفريق

2ـ مقاومة الضغوط :
يجب المدرب أن يدرب اللاعبين على التكيف مع الظروف المحيطة فذلك يساعدهم على أداء المباريات بمستوى عال تحت الضغوط الشديدة من جانب المنافسين أو الجماهير أو عوامل أخرى سواء بدنية أو إرادية أو عصبية وتعليمهم كيف يتعاملون مع طموحاتهم والتمسك بها حتى الثواني الأخيرة وفي كل أوقات المباراة وتحت كل الظروف .

3ـ التحمل النفسي وهو عندما يتعرض اللاعبين لأعباء بدنية شديدة خلال المباراة فإن من المهم أن يتمكنوا من تجاوز هذا العبء والأداء طوال زمن المباراة بنفس السرعة والقوة والعزيمة والإرادة وأن يتغلبوا على حالات الفشل حتى لو حدثت أثناء المباراة فهنا تبرز صفة التحمل النفسي فيتجاوز اللاعبون هذا الجانب وتصبح لديهم القدرة على مقاومة الإرهاق وإظهار المكنونات النفسية مما يخلف أداء بدنيا عاليا ....

وهنا نستنتج بأن على مدربي كرة القدم على تنمية الصفات النفسية وقراءة أحوال اللاعبين حتى نستطيع تطوير اللاعبين من النواحي الفنية والخططية كما على جميع اللاعبين على الإطلاع ومشاهدة المبارايات والقراءة للاستفادة الفكرية وتنمية الجانب الثقافي ....

من واقع فكري

• العب الفردي لايمكن أن ينجح مالم تصاحبه لياقة بدنية عالية وصفات إرادية ونفسية وقدرات على التفوق
• إن التدريب المستمر والجيد يساعد اللاعب على التركيز طوال زمن المباراة
• يتكون الثلث الهجومي في التقسيم الرسمي لمناطق الملعب إلى ثلاثة مناطق وهي كالتالي :
1ـ منطقة بناء الهجوم وهي من خط رمية التماس إلى خط (18) .
2ـ منطقة بناء الهجوم وإنهاءه وهي من خط (18) إلى خط (6)ياردة .
3ـ منطقة إنهاء الهجوم وهي منطقة الجزاء .
• إن الاستحواذ وامتلاك الكرة في أغلب فترات المباراة يساعدك على كسب المباراة

الإعداد الخططي مفاهيمه ومميزاته في كرة القدم الحديثة :-

تهدف عملية التدريب في كرة القدم أساسا إلى تحقيق أفضل المستويات الرياضية بحث تعمل علىالإرتقاء بمستوى اللاعبين إلى أقصى ما يمكن وذلك باستخدام كافة إمكانيات اللاعبين سواء كانت تلك الإمكانيات بدنية أو مهارية أو خططية أو إرادية ونفسية وتطبيقها من خلال المنافسة .
ويعتبر الإعداد الخططي هو محصلة لاستغلال كافة أنواع الإعداد للاعب خلال الموسم التدريبي بهدف إكساب اللاعبين المعلومات والقدرات الخططية وإتقانها بالقدر الكافي الذي يمكنهم من حسن التصرف في مختلف المواقف المتغيرة أثناء المباراة .
وسوف أقدم لكم إخواني الأعزاء على كيفية الإعداد الخططي ومفاهيمه ومكونات ومميزات وماله من أهمية كبيرة في كرة القدم .

معنى الخطط في كرة القدم :

تلك التحركات الإيجابية التي يؤديها اللاعبين أثناء المباراة في حالتي الدفاع والهجوم بصورة فردية أو جماعية لتحقيق الفوز على الفريق المنافس .
العوامل التي يراعيها المدرب عند وضع أو إختيار خطة المباراة هي :
1ـ النواحي المهارية للاعبي الفريق والفريق المنافس .
2ـ النواحي البدنية للاعبي الفريق والفريق المنافس .
3ـ مدى أهمية المباراة والمطلب الحقيقي من نتيجتها .
4ـ حالة الملعب ومساحته .
5ـ مكان إقامة المباراة على ملعب الفريق أو خارجه .
6ـ حالة الطقس التي تقام فيه المباراة .
7ـ مرونة الخطة ومدى إجراء تعديلات عليها وفقا لسير المباراة .

مكونات الأداء الخططي في كرة القدم الحديثة هي :

1ـ الخطط الدفاعية وهي عبارة عن تكوين دفاعي بين اللاعبين يقومون من التحرك في أي مكان من الملعب حينما يفقدون الكرة ويمتلكها الفريق المنافس بهدف إفشال هجمات الفريق المنافس ويتطلب الدفاع الجيد على إتقان اللاعبين للأداءات المهارية والتكتيكية الدفاعية وتنفيذها بصورة منظمة وسريعة وناجحة بين خطوط اللعب المختلفة .

2ـ الخطط الهجومية وهي عبارة عن تكوين هجومي بين اللاعبين يتحركون بتوافق جيد للقيام من التحركات الفعالة الفنية في اتجاه مرمى الخصم بهدف خلخلة دفاعة وإيجاد ثغرة يمكن إحراز هدف منها ويتطلب الهجوم على إتقان اللاعبين المهارة العالية والتكتيك الجيد وتنفيذه بصورة سريعة وفعالة .

الوسائل لتنفيذ الخطط الدفاعية :

1ـ إختيار المواقع المناسبة .
2ـ المراقبة والتغطية الفردية والجماعية .
3ـ مهاجمة الخصم وتشتيت الكرة .
4ـ الضغط على الخصم الفردي والجماعي .

الوسائل لتنفيذ الخطط الهجومية :

1ـ التمرير الجيد .
2ـ استقبال الكرة .
3ـ الجري بدون كرة وتبادل المراكز أثناء بناء الهجوم .
4ـ خلق مساحات خالية للهجوم
5ـ سرعة تنفيذ الهجمات المرتدة .
6ـ إتقان الكرات الثابتة .

وفي الختام نستخلص الخطط الدفاعية أو الهجومية و إذا لم يقوم المدرب بالتنظيم للاعبين داخل الملعب وشرح لكل لاعب دوره الدفاعي والهجومي سيصبح الفريق بلا هوية وتكون نتيجة المباراة سلبية .

شي من واقع فكري :
• يجب على مدرب كرة القدم أن يتعلم من كل مباراة .
• يجب على المدرب أن يتقبل النقد الرياضي .
• التنظيم للاعبين داخل الملعب في المباراة يحقق التفوق على الفريق المنافس .
• أصبحت الثقافة الرياضية والجانب اللياقي الجيد بشتى أنواعه أهم عناصر الكرة الحديثة .
• مهما يملك المدرب من إمكانيات إدارية وفنية يبقى نجاحه في يد اللاعبين .
• التدريب المستمر من المدرب للاعب بطريقة صحيحة وفهم جانبه النفسي يطور من مستواه الفني .
• تدريب المراحل السنية هي أخطر مرحلة يمر فيها مدرب كرة القدم ويجب على كل مسؤل عن الرياضة على
. إختيار الكادر المؤهل لهذه المرحلة الصعبة
• إن إختيار أي طريقة لعب تتوقف على نوعية اللاعبين من النواحي البدنية والفنية .


مراحل تطور مراكز اللعب في كرة القدم :-

مراحل تطور طرق اللعب في كرة القدم

إن دارسة كرة القدم الحديثة وافية وشاملة يستلزم منا بطبيعة الأمر أن نتعرف على نشأة كرة القدم وتطورها خلال مراحل الزمن واستعراض ما طرأ عليها من تعديلات وتغيرات سواء في قانون اللعبة أو طرق اللعب المختلفة بأشكالها الدفاعية والهجومية وما ترتب على هذا التبديل والتغيير من الخطط المختلفة لتحقيق التوازن العددي بين المهاجمين والمدافعين عن طريق التنظيمات الكروية التقنية لطرق التكتيك المختلفة .
وقبل أن نستعرض التطور التاريخي لمراحل وتطور طرق اللعب يجب أن نوضح أن التنظيم الهيكلي ويشمل : ( الخطة ـ أسلوب اللعب ـ المتغيرات التكتيكية ـ الحس الفني ـ الذكاء التكتيكي
هي عبارة عن مفاهيم إجرائية أو بمعنى آخر هي مصطلحات يحملها القاموس اللغوي والفني والتي تستخدم في التحليل الفني للمباريات .
أخي العامل في حقل التدريب الرياضي في كرة القدم اعلم إن مجريات أي مباراة تحتوي على العديد من الحركات والمهارات والجمل الخططية والتكتيك التي نادرا ما تتشابه ولكنها تتأثر بتحركات اللاعبين وموز وقع الكرة وإذا كانت كرة القدم في جوهرها عبارة عن تقابل فريقين يتنافسان لإيصال الكرة إلى المرمى المقابل فإنها تطورت في وقتنا الحالي من النواحي البد نية والفنية والتكتيكية لتتحول إلى رياضة شاملة وإن كرة القدم أصبحت الآن هي توظيف جماعي وكل الحركات الفنية لها هدف تكتيكي يسهم في ربط جهد الجميع بعضه ببعض وإن الأشكال والجمل الخططية والتكتيكية تتحدد بمجريات اللعب واللاعبين هم يرسمون حدودها وأبعادها وذلك لأن التكتيك يعود إليهم بالأساس لأن اختياراته تتنوع تبعا لمبادراتهم بتنظيم الفريق وتعيين أدوار وواجبات لكل لاعب على أن يكون ملتزم بتأديتها داخل الملعب وتقديم البناءات القوية التي تؤسس واقع مزيج اللاعبين الذين يمثلون الفريق .

وهنا سوف أقوم باستعراض التطور التاريخي لمراحل طرق اللعب وقد قمت تقسيمها عبر خبرتي المتواضعة إلى ثلاث فترات زمنية وهي :


الفترة الأولى من عام (1863 إلى عام 1925 )
الفترة الثانية من عام ( 1925 إلى عام 1958 )
الفترة الثالثة من عام (1958 إلى عام 2006 )

أولا : تطور طرق اللعب من عام ( 1863 إلى 1925]

مع بداية ظهور أول قانون لكرة القدم عام 1863 بانجلترا بدأت أول تشكيل لطريقة اللعب ولعبت به إنجلترا مبارياتها وهي عبارة عن طريقة ( 1/9 ) ويتكون التشكيل من حارس المرمى أمامه مدافع واحد ثم تسعة مهاجمين يقفون على خط منتصف الملعب وهذا التشكيل البدائي للعبة أعطى مسئولية الدفاع للاعب واحد فقط مع حارس المرمى كذلك أعطى ثغرة كبيرة عبارة عن منطقة فراغ أمام المدافع يهاجم منها بتسعة مهاجمين من الفريق المنافس في حالة استحواذهم على الكرة وكان واجب اللاعبين المهاجمين أن يعودوا جميعا في محاولة للدفاع عندما يفقدون الكرة وقد استمر اللعب بهذه الطريقة حتى سنة 1870 بعد ذلك ظهرت طريقة ( 1/2/7 ) نظرا للمساحة الكبيرة بين المدافع وخط الهجوم وعدم مقدرة المدافع في مواجهة العدد الكبير من هجوم لاعبي الخصم وأدخلت اسكتلندا تعديلا جديدا على الطريقة الإنجليزية (1/2/7) وهي طريقة (2/2/6) حيث خفضت عدد المهاجمين إلى ستة لاعبين فقط
واستمر اللعب بهذه الطريقة حتى عام 1890 ومع التقدم في المستوى البدني والمهاري والتفوق العددي للاعبي الهجوم أمام لاعبي الدفاع ظهرت الحاجة إلى ظرورة التوازن العددي بين المهاجمين والمدافعين لذلك لجأت إنجلترا عام (1890 وحتى عام 1925 ) إلى استخدام طريقة جديدة وهي (2/ 3/5 ) وهي تعتمد على دفاع المنطقة .

ثانيا : تطور طرق اللعب من عام ( 1925 إلى عام 1958 )
إن التغيير الحقيقي الذي مس تنظيم اللعب في العمق هو مشكلة التسلل وبالتحديد في عام 1925 فالإتحاد الدولي لكرة القدم الذي وضع قانون كرة القدم وأعد المادة الخاصة بالتسلل عام 1866 نص على أن عندما يلعب أحد اللاعبين الكرة أو يرميها من رمية التماس فإن أي زميل له أقرب من خط المرمى للفريق الأخر في اللحظة التي رميت فيها الكرة أو لعبت إليه يعتبر متسللا وهذه الشورط الخاصة بمادة التسلل جعلت مهمة المهاجمين صعبة وبالتالي ظهرت ندرة التهديف وإحراز الأهداف مما جعل الإتحاد الدولي يقوم بالتغيير في إعادة شروط نص هذه المادة وذلك رغبة في زيادة متعة المشاهدين بإحراز أكبر عدد من الأهداف وهذا بالتالي جعل النص الجديد لقانون مادة التسلل يشترط عدد اللاعبين الذين يجب أن يكونوا أقرب إلى خط المرمى من المهاجم بلاعبين إثنين فقط بدلا من ثلاثة لاعبين وقد ظهرت في هذه المرحلة عدة طرق نذكر منها الطريقة الإيطالية التي تعتمد على تقفيل المنطقة الدفاعية بعرض الملعب في الثلث الوسطي والثلث الدفاعي ..

ثالثا : تطور طرق اللعب من عام (1958 إلى عام 2006 )
تولت التعديلات والتغييرات على طرق اللعب المختلفة وقد مت لنا البرازيل طريقة (4/2/4) عام 1958 وظهرت لنا إيطاليا إلى طريقة ( 3/3/4) وقد لنا أيضا طريقة الكاتناشيو وهي (1/3/3/3) عام 1960 على يد الإيطالي هلينوا هيريرا وقدمت لنا البرازيل طريقة ( 4/3/3 )
للتغلب على مشكلة وجود لاعبين إثنين فقط في وسط الملعب وصعوبة مواجهتهم للتفوق العددي لفريق الخصم وقد أحرزت إنجلترا بطولة كأس العالم عام 1966 بلندن وقدمت لنا هولندا نفس الطريقة ولكن بعدم المركزية في الدفاع والهجوم وسميت في ذلك الوقت بالكرة الشاملة بقيادة الفتى الذهبي كرويف في منديالي 1974 و1978 وتعتمد على الهجوم الضاغط من النواحي الدفاعية والهجومية وقدمت لنا كلا من إيطاليا والبرازيل والأرجنتين طريقة (4/ 4/2 ) في منديال عام 1982 وبعد منديال 1982 بأسبانيا قدمت لنا فرنسا طريقة ( 3/5/2 ) على يد المدرب الفرنسي هيدالجو وأحيانا تستبدل بطريقة ( 3/6/1 ) واستمرت هذه الطريقة في التطبيق في منديالي 1986 بالمكسيك وعام 1990 بإيطاليا وقد استخدمت بعد ذلك عدةطرق منها طريقة ( 4/5/1 ) وفي مونديال باريس عام 1998 استخدمت فرنسا مرة أخرى طريقة (4/4/2 ) واستطاعت أن تفرض سيداتها وتحرز بطولة العالم لأول مرة وفي عام (2002 ) عادت لنا البرازيل بطريقة جديدة وهي (4/5/1) وتقفيل منطقة الوسط بخمسة لاعبين وقد تفوقت المهارة البرزيلية في حسم البطولة وخاصة في المباراة النهائية
هذا كل الأحداث التي ظهرت في السنوات الماضية وسوف ننتظر بطولة كأس العالم عالم (2006 ) بشغف كبير وسوف نستمتع بما هو جديد في طرق اللعب والتكتيك في العالم


شي من واقع فكري :


• الجوانب النفسية تساعد المدرب على تطبيق الجوانب التكتيكية للاعبين
• التعرف على إمكانيات اللاعبين من النواحي الفنية والبدنية يساعد المدرب على إختيار طريقة لعب تناسب اللاعبين
• طريقة اللعب هي : تنظيم اللاعبين داخل الملعب
• إسلوب اللعب هو : توظيف اللاعبين حسب إمكانية كل لاعب ونوع فريق الخصم في المباراة
• شخصية المدرب أهم عنصر في مواصفات مدرب كرة القدم .
• يجب على كل مدرب كرة قدم في إتباع كل السبل والوسائل مع اللاعبين التي تدفعهم على التجاوب معه وتجعلهم يتعاملون معه بقدر عال من الثقة والاحترام .
• عندما يتوفر عند المدرب اللاعبين الجيدين يستطيع أن يطبق أفكاره بكل سهولة ويسر
• يجب على المدرب أن يكون للاعبين طبيب نفسي وصديق وأب وأخ في وقت واحد لأن مفاتيح نجاحه في يد اللاعبين في أي مباراة
[/size]


الموضوع الأصلي: كرة القدم دراسة وتحليل || الكاتب: ahmedsamir || المصدر: منتديات المدرب الرياضي





;vm hgr]l ]vhsm ,jpgdg



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:24 AM.



View My Stats

منتديات اسواق المملكة .. منتدى اسواق المملكة .. اسواق المملكة

أرض للبيع .. فيلا للبيع .. عمارة للبيع

ارض زراعية للبيع .. بيت للبيع .. قصر للبيع


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
 
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

SEO by vBSEO 3.5.0 RC2 ©2010, Crawlability, Inc.